كلمة رئيس مجلس الإدارة


 

 

 

 

الأستاذ / عبدالعزيز إبراهيم العمر

رئيس مجلس إدارة شركة الشقيق للمياه والكهرباء


في ظل إهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بالقطاع الاقتصادي فقد هيأت البيئة الإستثمارية الخصبة للقطاع الخاص لدعم مصادر الدخل للإقتصاد الوطني فشجعتها من خلال إقرار حزمة من السياسات والأنظمة والإجراءات والبرامج الاقتصادية واستحداث  منظمات حكومية وتطوير السياسات والاجراءات نحو خدمة هذا المجال بشكل مباشر وغير مباشر، جنبًا إلى جنب مع المبادرة الجادة في إيجاد مؤسسات تشريعية وتنفيذية ورقابية تضمن توفير البيئة المناسبة لنمو القطاع الخاص.

والمتتبع لخطط التمنية بالمملكة العربية السعودية يلاحظ تركيزها على الأولويات التي تهم المواطن والمقيم على أرض هذا الوطن المعطاء، وترفع من مستوى معيشته وذلك بتوفير الخدمات المختلفة من خلال مساهمة القطاع الخاص في رفع كفاءة الاقتصاد الوطني وتحسين الكفاءة الإنتاجية والتنظيمية للأجهزة الحكومية والتكيف مع التطورات الاقتصادية الدولية.

نحن في شركة الشقيق للمياه والكهرباء نتطلَّع لإستشراق المستقبل الواعد بخطىً ثابتة وفق إستراتيجية مدروسة تبناها مجلس الإدارة والقائمين على الشركة والذين لديهم المقدرة المهنية للحفاظ على إنتاج المياه والكهرباء حسب ما هو متفق عليه ووفق المعايير الدولية.

ومن هذا المنطلق فإننا نسخّر كافة إمكانياتنا لدعم وتطوير كوادرنا البشرية بكافة فئاتها و التي هي رأسمالنا الأساسي مع استمرار إلتزامنا الكامل تجاه المستفيدين ومساهمينا والمجتمعات التي نخدمها وذلك من خلال تطوير وتدريب العناصر الوطنية المختاره لتقوم بدور ريادي في أعمالنا وقد تمكنت الشركة من توطين نسب عالية من الوظائف ونسعى جاهدين لزيادة هذه النسب لما يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني بشكل عام.

نؤمن أن نجاحنا يقاس بنجاحنا في توفير الخدمة بأعلى المستويات للمجتمعات التي نخدمها. وقد ساعدنا هذا الإيمان العميق على بلورة رؤية واضحة لدورنا في المجتمع ونرى أننا أيضاً شركاء في النمو والازدهار ورفاهية مجتمعنا . إننا نفخر دائما بكل ما حقّقناه من إنجازات ونجاحات، ونسعى إلى مواصلة مسيرة التقدم والنمو واضعين المستقبل نصب أعيننا ومستندين إلى مجموعة من الركائز المبنية على الأسس السليمة مع التركيز على تحقيق النمو المستدام.